إبداعات الشباب من تصميم الأخ يوسف

إبداعات الشباب من تصميم الأخ يوسف


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فخور كوني برشلوني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
asahiryoussef1
الزعيم
الزعيم
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 29/09/2009
العمر : 31
الموقع : asaheryussef1@hotmail.com

مُساهمةموضوع: فخور كوني برشلوني   الخميس نوفمبر 26, 2009 4:52 pm

لم تكن مباراة كبيرة ، اوه نعم، برشلونة فقط هو من كان يلعب و فعل ذلك كما كان يريد و كما كان يأمل.. بروعة كبيرة.



كان يجب أن تكون مباراة صعبة. البرشا، ليس فقط لأنه خسر الصدارة في الأبطال، و ليس فقط لأنه قدم أداء سيء في المباريات الأخيرة، ولكن ايضاً لانه كان في وضع حاسم : لم يكن لديه أي خيار سوى الفوز على منافس هو الأقوى في الدوري الايطالي. لقد كانت ليلة من ليالي الأبطال الكبيرة و جميعنا عرف كيف سيكون شكل الاستاد. لم يكن ينقص سوى أن يعود الفريق لجذوره. هو خسر مؤخراً بعض التفاصيل. و كان عليه أن يعيد تفعيل بعض أساسيات لعبه. غوارديولا استطاع أن يعيد للفريق ذاكرته و استطاع أن يعيد اليه الرتم الذي كان يلعب به في الأشهر ال15 الأخيرة.



أوروبا تستمع ببرشلونة مرة أخرى

مباراة البرشا الأخيرة أمام الانتر ساعدت في إظهار، مرة أخرى، سواء لاسبانيا او لكل جماهير الكرة في العالم ، بأن البرشا، عندما يلعب بطريقته و مستواه، فلا أحد يستطيع ايقافه. الإنتر، بطل ايطاليا، ظهر تائهاً في مواجهة البرشا الأفضل في الأشهر القليلة الماضية.

الفرق تستطيع شراء العضلات و تستطيع شراء الشهرة، حتى يمكن للفرق ايضاً شراء المواهب. ولكن لا مال في العالم يستطيع شراء " أسلوب اللعب " . و البرشا ، منذ سنوات طويلة، لديه اسلوب لعب لا يمكن أن يخطئ، صحيح انه يثير الحسد، ولكن يستحال أن يتم تقليده. هذا " الأسلوب " هو أسلوب ولد في مدارس برشلونة، نمى في الفرق الدنيا و يطبق بشكل مثالي في الفريق الثاني و ينفجر في الكامب نو. كما ظهر في ليلة أمس، نحن جميعاً فخورون بطريقة اللعب هذه، فهي تعبر عن فهم لكرة القدم و تظهر عجز الخصوم كما حدث للإنتر.

هناك الكثير من الطرق للعب البرشا. في الواقع، هناك الكثير من الطرق للعب كرة القدم. في الكامب نو، البرشا لعب كما ظهر الجميع، بطريقته الخاصة به، و الذي يطبقه بغض النظر عن منافسه. المنافس، الإنتر الذي يديره مورينهو ، ظن بأنه يستطيع أن يوقف هجوم البرشا و فكر كما يلي : نخطف احدى الكرات، و بتمريرتين أو ثلاثة نرسل الكرة لايتو و/ أو ميليتو و نهزم برشلونة بالمرتدات.

ولكن الانتر تترك انيستا و تشافي و بسكويتس، لاحظ أن الثلاثي من أبناء النادي ( الانتر لا لاعب ايطالي فيه ) يلمسون الكرات باستمرار و يسيطرون عليها و على المباراة و يجعلوا لاعبي الإنتر يتعبون من كثرة الركض . و بعد حصولهم على التقدم ( 2-0) بدأوا يلعبون ضد عقارب الساعة بانتظار مباراة الأحد القادم أمام ريال مدريد. ابداً لا يجب ترك انيستا و كزافي و بسكويتس يلعبون بكل هذه الاريحية، كلما تركتهم أحراراً أكثر، كلما جعلتهم سعداء أكثر.

غوارديولا قال قبل المباراة " دعوني أحلم بأننا نستطيع الفوز بدون ميسي و إبراهيموفيتش. لقد فاز الفريق و أقنع بل و قارب أن يسحق المنافس. هذا كان لأن الإنتصار في تلك الليلة لم يكن لاحد. انه كان الإنتصار المستحق لكل شيء حدث من التحضير و التجهيز، لهذا فاز البرشا على الانتر بدون اثنين من اهم لاعبيه و اثنين من افضل لاعبي العالم هما ابراهيموفيتش و ميسي. إنه درس للجميع، نعم. اقرأ ذلك جيداً.." للجميع ". ربما لم يتحلى غوارديولا بالشجاعة لعدم اقحامهم في المباراة. و ربما يكون من الافضل عدم المخاطرة. ربما يفكر بأن الاحتفاظ بهم ليوم الأحد سيكون أفضل. ولكن الأساس هو أن الفريق كان وفياً ل " أسلوب لعبه " و ان هذا ال" أسلوب" ، مع الشجاعة و التصميم و رغبة الفوز، هم من يجعلون هذا البرشا كبيراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فخور كوني برشلوني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إبداعات الشباب من تصميم الأخ يوسف  :: رياضة x رياضة-
انتقل الى: